الأربعاء، 20 يناير، 2010

خان يونس (9)



28 / 2/ 2007

انعدمَ الموقف ..

.
.
عجزتُ عن صنع الكلمات ..
ومن أين لي بطريقة ..
أصفُ بها المللَ والفراغ ..
أو..
أنتم في غنىَ ..عن سماع بعض التفاهات !
..

الأربعاء قبيل أذان العشاء ..
كان عقربُ الساعة يمشي بتأنٍّ ..يكاد أن يلدغ السادسة !
ختمت ُ الرواية التي ظللت ُ أسبوعين أنهش ُ صفحاتها ..وسطورها ..
وطويت ُ الصفحة َ الأخيرة منها ..
شيئاً واحدا ً تعلمته ..
أن كل من قرأ قصة (السقا مات) للسباعي ..
ولم يضحك لدرجة الجنون ..
وأيضاً ..
لم يبكِ لدرجة أن شرايين قلبه كادت أن تتمزق ..
فحريٌّ به أن يسحبَ بطاقة انتمائه ..
إلى الإنسانية !

0 التعليقات:

إرسال تعليق