الأربعاء، 20 يناير، 2010

خان يونس (4)

(خالد) كان يقوم بتنسيق قطع الفحمِ المُجمرة على رأس ( الشيشة ) أو ( الأرجيلة ) أو ( النرجيلة ) ..
سموها كما شئتم ..
طلبت ُ منه ُ أن أكون أنا مَنْ ( يُحَمّي َ ) الرأس ..
_ ويُحمّي من الإحماء وليس من التحميم _
وذلك بأن تكونَ لي ( الأنفاس ) الأولى ..
ورفض طلبي ؛ معللاً رفضه ُ بأن ّ نفسي قصير ،
تركتُه ُ ( يُحَمّي ) الرأس ،
فاحت رائحة ُ ( المُعَسّل ) الزكيّة والمثيرة للرئتين ممزوجة ً برائحة الشاي ، فعلمت ُ أنه ُ يغلي
فقمت ُ ويممت ُ وجهة َ المطبخ ..
تناولت ُ ( بشكيرا ً ) ؛ لأرفع َ به (برّاد) الشاي فالقطعة البلاستيكية التي تحوّط ُ المقبض المعدني ّ قد ( انقرضت ) منذ زمن ..
أو بالأدق معنى ً قد ( ساحت ) ..
رفعت ُ ( برّاد ) الشاي عن عين ِ الغاز وانتقيت ُ أكبر فنجانين ووضعت ُ كل ذلك ( التجمّع ) فوق صينية ٍ بيضاء ..
خالد ( كيّيف ) شاي من الطراز الأول ..
لا أدري ، قد تبدو ( كيّيف ) غامضة على بعضكم !
أعتقد ُ أنها تجيء ُ بمعنى مدمن ..
وضعت ُ الصينية على أرض الصالة وأشعلت ُ التلفاز ، وأخذت ُ أقلب ُ وأتنقل ُ بين قنواته ..
وعند قناة ( روتانا خليجية ) توقفت ..
أو بالأدق معنى ً تسمرت !
إنها الجميلة ، الساحرة ، الفاتنة ، الحسناء ( حليمة بولند )
وكانت تقدم ُ تقييما ً لأفضل عشرة مسلسلات تاريخية عرضتها الشاشة الصغيرة ..
وخالد كما أنا .. ( كيّيف ) حليمة بولند ..
_ ولا أرى أنه من الداعي شرح معنى ( كيَّيف ) _
نذوب أنا وإياه .. فقط لدى سماع صوتها أو لمجرد ضحكتها !!
نلتمس ُ فيها دلالا ً ليس طبيعيا ً !!!!!!!!!!!!!!!!
وحليمة كانت قد وصلت إلى المسلسل صاحب المرتبة الثالثة وكان ( الظاهر بيبرس ) ..
خالد وأنا تحولنا إلى كتلتين من الانبهار ...
إنها حليمة بولند !!!!!!!!
وبصوت ٍ واحد ٍ مُتَهَدّج ٍ إلى حد الخفوت
همسنا سوية ً :
عَمَاااااار يا كويت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حليمة وصلت إلى المسلسل صاحب المرتبة الثانية وكان ( ربيع قرطبة )
تناولت ُ من يد ِ خالد ٍ ( بربيش أو خرطوم ) النرجيلة و ( سحبت ُ نَفَسَا ً ) ، قد يكون ُ عميقا ً ..
وسألتُ خالدا ً :
برأيك َ ، أي ُّ مسلسل سيكون صاحب المرتبة الأولى ؟!
أجابني خالد ٌ بكل ثقة أنه مسلسل الزير سالم ..
فعقبت ُ علة قوله بلهجة ٍ مترددة بأني لا أعتقد ُ أن يكون هو .. ربما يكون ملوك الطوائف أو صقر قريش ..
فرد ّ علي َّ بثقة ٍ أكبر أن ّ مُعِد ّ البرنامج سيكون على درجة كبيرة من الجهل إن لم يُقيّم مسلسل الزير سالم في المرتبة الأولى ! ..
وحانت من كلينا التفاتة سريعة إلى شاشة التلفاز حين صاحت حليمة بصوتها الذي يلعب ُ بقلبينا لَعِبا ً ! ، مُعلِنة ً اسم المسلسل صاحب المرتبة الأولى..
وكان فعلا ً كما توقع خالد ، مسلسل ( الزير سالم )
وصرخ َ خالد ٌ صرخة َ النصر ..
وقام يرقص ُ وسط الصالة الطويلة ، حتى أنه أجبرني على أن أقوم َ بدوري وأحضنه َ وأهنئه !!!
ومن ثَم ّ جلسنا ...
وصرنا نتابع ُ بعضا ً من مقاطع مسلسل الزير المعروضة على الشاشة ..
ناولت ُ ( بربيش النرجيلة ) لخالد ..
وأنا أقول ُ له بلهجة ٍ هازئة :
أتعلم ، لو عشت ُ في ذلك َ الزّمن .....
لأُضيف َ إلى التاريخ ِ زيرا ً آخر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

0 التعليقات:

إرسال تعليق